تقنية

OH RADICAL TECHNOLOGY

تتحد أشعة الشمس فوق البنفسجية مع الرطوبة في الهواء لتكوين الهيدروكسيل الجوي الذي ينظف ويحمي بيئة الأرض. تعمل تقنية Wellis Air الحاصلة على براءة اختراع على تكرار الطبيعة الأم لتوفير تدفق مستمر من الهيدروكسيل الذي يدمر الملوثات على كل من الأسطح وفي الهواء.

 
play button

Wellis Air vs Other Purifier Systems

Type Size of particles removed Bacteria Viruses Allergens Molds & Yeasts VOC's Cigarette Smoke Odors Maintenance Coverage Technology Cost Toxic Efficiency
HEPA Filters 0.3 microns Some No Yes Yes No No No Yes Medium Passive High No Low
Carbon Filters N/A Some No Some Some Yes Yes Yes Yes Small Passive High No Low
UV Lamp N/A Yes Yes Yes Yes No No No Some Small Active Low Yes Low
Ion Generator 0.1 microns Yes Yes Yes No Yes Yes No Some Small Active Low No Low
Ozone Generator N/A Some Some No Some Some Yes Yes Some Medium Active Low Yes Low
Photocatalysis 0.1 microns Yes Yes Yes No Yes Yes Yes Yes Small Passive High Yes Low
Wellis Air < 0.1 microns Yes Yes Yes Yes Yes Yes Yes Some Large Active Low No High

Wellis Air Studies

جهاز ويليس اير لتطهير وتنقية الهواء والأسطح

يقضي على 99.9% من كافة العناصر الخطرة

 جهاز ويليس اير هو جهاز حاصل على براءة اختراع مزود بتقنية مزعزعة ومبتكرة لتطهير الهواء والأسطح وتنقيتهما وتنظيفهما باستخدام آلية طبيعية.

يستخدم جهاز ويليس اير تقنية متطورة تولّد وتنشر جذور الهيدروكسيل (•OH) بصورة فعّالة والتي تعتمد بدورها على طريقة الأكسدة للقضاء التام على الفيروسات والبكتيريا والمواد المسببة للحساسية والعفن والروائح والمركبات العضوية المتطايرة (VOCs) بنسبة تصل إلى 99.9%.

تعمل الفاعلية العالية في التخلص من تلوث الهواء والأسطح على اتساع وتنوع مجال استخدام جهاز ويليس اير بصورة ملحوظة.

حالة الوسط بعدم وجود جهاز ويليس اير

 حالة الوسط بوجود جهاز ويليس اير

جهاز ويليس اير: تكنولوجيا جذور الهيدروكسيل

تقنية جذور الهيدروكسيل المتقدمة التي يستخدمها جهاز ويليس اير في عملية التطهير

يستخدم جهاز ويليس اير تقنية جديدة ومبتكرة ومزعزعة حاصلة على براءة اختراع تعمل على توليد ونشر جذور الهيدروكسيل (OH) بشكل فعال، وباعتماد عمليات الأكسدة المتقدمة تتم عملية القضاء على نسبة تصل إلى 99.9% من العضويات المجهرية المسببة للأمراض (الفيروسات والبكتيريا) تزامنًا مع الحد من المركبات العضوية المتطايرة والجسيمات الدقيقة.

بالإضافة لما تمتاز به جذور الهيدروكسيل من فاعلية عالية في عملية تطهير الهواء والأسطح، فهي لا تلحق الضرر بالبشر وفقًا لدراسة نشرتها المجلة الدولية للبحوث الهندسية والعلوم (IJER).

حرب (كيميائية / بيولوجية / إشعاعية). تمّ الترويج لجذور الهيدروكسيل في التسعينيات داخل المستشفيات الأوروبية وأظهرت نتائج ملفتة على مستوى القضاء على المواد الضارة مثل البكتيريا والجراثيم والفيروسات والغازات الضارة والعفن ومسببات الحساسية التنفسية التي تعمل على تلويث البيئة.

من خلال مركبات الأكسجين التفاعلية ( (ROSوجذور الهيدروكسيل (OH) والتراكيز المنخفضة وتأديّة وظائف المبيدات الحيوية في الفيروسات والبكتيريا ومسببات الحساسية والعفن وتسهيل عملية تحلل المركبات العضوية في الهواء إلى صيّغ معدنية أو مركبات عضوية غير ضارة قابلة للذوبان في الماء.

تمتاز جذور الهيدروكسيل بمزايا فريدة من نوعها مقارنةً بالمطهرات الكيميائية الرئيسية الثلاثة والتي ترتكز على الكلور والقلويات والأمونيا-الكحولي-القلوي:

  • غياب الانتقائية للعضويات المجهرية المسببة للأمراض نتيجة لفاعلية الأكسدة العالية التي تبلغ 2.8 فولت (أقل بنسبة ضئيلة من الفلورين 3.08 فولت).
  • إنّ فترة معالجة OH قصيرة للغاية، حيث يبلغ معدل تفاعلها الكيميائي أكبر بـ 107 مرات من المؤكسدات الأخرى مثل الأوزون أو البيروكسيد أو الكلور.
  • يتميّز بكونه مؤكسد أخضر، أي أنّ جذور الهيدروكسيل تتحلل إلى ماء H2O وأكسجين O2 بدون بقاء مؤكسدات بعد إتمام تفاعلاتها الكيميائية الحيوية.

يقوم جهاز ويليس اير بعملية تنقية وتطهير الهواء والأسطح بالاعتماد على جذور الهيدروكسيل والتي تعمل على تطهيرهما عند تلامسها مع الملوثات وتتفاعل على النحو الآتي:

  • يحطم أغلفة الحماية لدى الفيروسات والبكتيريا (تفاعل دهني)
  • يعمل على تغيير المعلومات الجينية داخل الفيروسات والبكتيريا (تفاعل بيروكسيد الدهون)
  • يؤكسد المكونات العضوية المتطايرة VOCs في المنتجات الثقيلة التي تسقط على الأرض
  • يحلل الجسيمات العالقة في الهواء.

القطاعات المُستخدم فيها جهاز ويليس اير

يتميّز جهاز ويليس اير بكونه جهازًا متعدد الاستخدامات بشكل كبير، حيث يعمل على تنقية وتطهير طيف واسع من القطاعات وبما أنّ جهاز ويليس اير يقضي على الفيروسات والبكتيريا ويحد من المركبات العضوية المتطايرة والجسيمات الدقيقة، فمن الممكن تحديد قطاعات مختلفة يغطيها الجهاز والتي تتضمن:

  • االمنزل والسكن والمكاتب ومساحات العمل، 
  • سبا، وصالة رياضية، ومراكز تجارية، وصالون تجميل، وتجزئة ومعارض،
  •  المدارس ورياض الأطفال،
  •  الرعاية الصحية؛ غرف الانتظار وغرف العمليات والطوارئ وأطباء الأسنان،
  •  مراكز صناعة الأغذية أو تصنيعها أو تغليفها،
  •  محلات السوبر ماركت، ومرافق التخزين، ومحلات البقالة، والمخابز، والمطاعم، والمقاهي،
  •  المساجد والكنائس والمختبرات والمكتبات ودور السينما والمسرح والأطباء البيطريون والمتحف 
  • المباني العامة والحكومية والمطارات ومحطات القطارات والمترو والحافلات.

القضاء على الفيروسات

أُختبِرت التقنية التي يستخدمها جهاز ويليس اير على الكثير من الفيروسات ذات الخصائص المتنوعة (التشكل والمشاركة وما إلى ذلك) وفي بيئات متنوعة (رطبة وجافة).

بعضًا من أشهر تلك الفيروسات: الفيروس المخلوي التنفسي (RSV) أو الفيروس العجلي أو فيروس كوكساكي (اليد والفم والقدم).

تُظهِر نتائج فعالية جهاز ويليس اير، أنّ فاعلية الجهاز بالقضاء على الفيروسات غير المغلّفة تكون أقل في البيئات الرطبة مما هي عليه في الجافة، بينما في الفيروسات المغلّفة تكون فعالية عمليات الأكسدة المتقدمة في القضاء على الفيروسات أكبر في البيئات الرطبة مما هي عليه في الجافة. وقد أظهرت النتائج في كافة الاختبارات القدرة على إزالة نسبة 90-99% من الفيروسات تقريبًا، الأمر الذي يجعل من جهاز ويليس اير منتجًا مثاليًّا لعملية تطهير الهواء والأسطح من الفيروسات.

تجعل هذه الخاصيّة من الجهاز منتجًا مثاليًّا للمستشفيات والمختبرات وعيادات التحليل والطب البيطري ومراكز التجميل. أيّ أنّ الجهاز يلائم بشكل خاص القطاع الصحي ومراكز أبحاث العضويات المجهرية وصحة الحيوانات.

القضاء على البكتريا

مجموعة أخرى ذات أهمية، تتألف من العضويات المجهرية المسببة للأمراض وتتجلى بالبكتيريا التي تسببت في أمراض خطيرة منذ الأزل.

اختبِرت التقنية التي يستخدمها جهاز ويليس اير على العديد من أنواع البكتيريا الرئيسية، البكتيريا إيجابية وسلبية الجرام، مثل بكتريا العصوية الرقيقة (المقاومة لدرجة الحرارة الشديدة والظروف الإشعاعية) والمكورة العنقودية الذهبية (مقاومة للمطهرات مثل الكلور) أو السالمونيلا (المقاومة لمضادات حيوية متنوعة).

أظهرت هذه الاختبارات نتائج تبيّن فعالية في القضاء على 99.7% من البكتيريا بمعدل وسطي في غضون ساعات قليلة من التعرض.

نقاوة الهواء: الحد من المركبات العضوية المتطايرة والجسيمات الدقيقة الجوية:

بغض النظر عن العضويات المجهرية، توجد أنواع أخرى من المركبات في الهواء ويمكن أن تسبب أمراضًا خطيرة و / أو مسببة للحساسية لقسم هائل من السكان. يعمل جهاز ويليس اير عن طريق سلسلة من التفاعلات على أكسدة المركبات العضوية المتطايرة والجسيمات الدقيقة إلى مركبات غير ضارة.

ولإثبات ذلك، أُجريت عدة اختبارات لمكافحة الفورمالديهايد (أحد المركبات العضوية المتطايرة) والجسيمات الدقيقية 1 و 2.5 و 10، وأظهرت النتائج اختفائها بشكل شبه كامل بعد نصف ساعة من التعرض.

نقاوة الهواء: تقليل الرائحة (المركبات العضوية المتطايرة):

يُعد كل من الفورمالديهايد والأمونيا والتولوين جزء من المركبات العضوية المتطايرة، حيث تنتج رائحة عند انتقالها من الحالة السائلة (أو الصلبة) إلى الغازية.

نظرًا لأهمية توفّر بيئة جيدة خالية من السموم والروائح في الأماكن العامة (المراكز الإدارية والصالات الرياضية وما إلى ذلك) والعيادات والمراكز البيطرية والمزارع ووسائل النقل أو المكاتب، فقد اختبرت فعالية جهاز ويليس اير ضد هذه المركبات، وأظهرت نتائج الاختبار أنّ الجهاز فعّال في تقليل نسبة تتراوح بين 80 – 99% من هذه المركبات في غضون ساعات قليلة من التعرض للتفاعل المؤكسد المتقدم.


Arabic
Arabic